البعوض
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 11394 - نشر في: 11-ديسمبر-2007م

البعوض

 

قال الله تعالى في محكم كتابه:

﴿انَّ اللهَ لَا يَسْتَحى اَنْ يَضَربَ مَثلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوقَهَا فَاَمّاَ الَّذيَنَ امَنُوا فَيَعْلمُونَ اَنَّهُ اْلَحُق مِنْ رَبّهِم وَاَمّاَ الَّذيَن كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا اَرَاَدَ اللهُ بِهذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثيراً وَيَهدِى بِه كَثيراً وَمَا يُضِلُّ ِبِه اِلَّا الفَاسِقيَن (سورة البقرة 26)

 

البعوض

 

مقدمة:

كثيرا ما ذكر في القران الكريم الطبيعة والتأمل فيها، وهنا نلاحظ آيات الخالق لان الكائنات الحية والغير الحية (المصنوع) دليل على عظمة وقوة وعلم وصنعة (الصانع) واضح ومبين وهو سبب وجودهم. فالإنسان يستخدم علقه لمعرفة ورؤية هذه الإشارات ومعرفة الله. ولكن هناك بعض المخلوقات الذي ضرب الله به مثلا يريد به الله سبحانه أن يلفت انتباهنا ومن هذه المخلوقات البعوض.

 

البعوض

 

يعتقد الكثير من الناس بأن البعوض حشرة عادية غير ذا أهمية من الكائنات الحية التي نشاهدها ولكن في الأصل هي إحدى آيات الله التي يجب أن نمعن النظر فيها ونفكر فيها.

 

البعوض

 

مغامرة البعوض الغير العادية

المعروف عن البعوض أنها حشرة مصاصة للدماء، وأنها تعيش على الدم. ولكن هذه المعلومة ليست صحيحة، لان البعوض كلها لا تمص الدماء فقط الأنثى منها.

 

البعوض

 

فالأنثى لا تمتص الدم لكي تتغذى عليها لان غذاء البعوض عامة هي خلاصة الزهور، والسبب الوحيد لهذا الفرق بين الذكر والأنثى (التي تمتص الدم) هو لان أنثى البعوض تحمل بيضات وهذه البيوضات تحتاج إلى البروتين لتكبر ونستطيع أن نقول بمعنى آخر أنها تحافظ على دوام نسلها بهذه الطريقة.

 

البعوض

 

التكاثر

إن ذكر البعوض عندما يصل إلى مرحلة البلوغ فانه يقوم بالبحث عن الأنثى مستعملاً بذلك حاسة السمع فان حاسة السمع عند الذكر ليست مثل الأنثى، فإنها أقوى وأحس.

 

البعوض

 

فالصوت الصادر من الأنثى ينتبه إليه الذكر ويلتقطه بواسطة الشعيرات الدقيقة التي توجد في نهاية عضو الإحساس، فالذكر أثناء الازدواج مع الأنثى بجانب الأعضاء التناسلية يوجد جسم يساعد في مسك الأنثى وهي الكلاليب.

 

البعوض

 

فالذكور عندما تطير تكون بحاله جماعية تشبه الغيوم فعندما تدخل أي أنثى في هذا السرب فالذكر أثناء طيرانه يقوم بعملية الازدواج فيمسك الأنثى بواسطة كلاليبها و تمم العملية بمدة قصيرة ويرجع الذكر إلى المجموعة بعد ذلك. فالأنثى التي تحمل البيوضات تقوم بمص دم الإنسان لتغذية البيوضات. وبهذا تظهر الفرق بينها وبين الذكر. فعندما نزل القران جاء هذا التوضيح فيها ولم يكن معروفا رغم أهميته. فدورة حياتها أو فترة نموها شئ في منتهى الغرابة.

 

البعوض

 

نبذة صغيرة عن دورة حياة البعوضة:

الأنثى التي تكون حاملة لبيوضات تقوم بمص الدم لتغذية البيوضات وفي شهور الصيف أو الخريف تضع الأنثى البيوض على الأوراق الرطبة أو بجانب البحيرات اليابسة. فالبعوضة الأم تقوم بواسطة اللاقطات الحساسة الموجودة تحت بطنها بالبحث عن مكان مناسب لوضع بيوضها وعندما تجد المكان المناسب تقوم بوضع بويضاتها فطول كل بيضة لا تصل 1 ملم فتوضعها واحد فواحدة أو بحالة مجموعة وتوضع بصف واحد، وهناك نوع ثاني تقوم بربط بيوضاتها بعضها ببعض وتضعها، وتصل عدد البيوضات التي تضعها في المجموعة 300 بيضة. وبعد أن تضع البعوضة بيوضاتها التي تكون بلون ابيض وبعد 1-2 ساعة من وضع البيض تتبدل لونها إلى لون الأسود وسبب تبدل لونها هو لكي لا يعرف من قبل الحشرات والطيور أي بمعنى آخر لكي لا تكون طعاما لهم. وهذا الشئ سبب لحمايتها وان بعضها تغير لونها حسب البيئة التي هي بها.

 

البعوض

 

الخروج من البيض:

عند انتهاء فترة حضانة البيض تخرج الدودة واحدة بعد الأخرى من البيوضات فتتغذى هذه الدود بدون انقطاع فتكبر إلى أن تمنع جلدهم هذا النمو الحاصل لهم. فهذا آذان لتغير الأول لجلدهم. فجلدهم تكون صلبة ومن السهل كسرها، فالدودة إلى أن تكمل دورة نموها تقوم بتغير جلدها مرتين بعد ذلك.

 

البعوض

 

إن طريقة غذاء الدودة مصممة بشكل غريب، فالدودة بواسطة الشعيرات الموجودة في طرفيها تكون شكل متل مروحة ، بهذه الطريقة تكون مدخلاً صغيراً تضمن دخول البكتريا وأجسام ميكروسكوبية إلى الفم.

 

كيف يدرك البعوض الكائنات الحية في الطبيعة:

إن البعوضة لها قابلية الحس بالكائنات الحية بواسطة حرارتهم فأن البعوضة تستطيع أن تلتقط حرارة الأجسام بشكل ألوان. ولكن هذه الحس للحرارة لا تعتمد على أشعة الشمس أي على الضوء. فإن مقدار الحس للبعوض بمقدار 1/1000 درجة.

 

البعوض

 

ان البعوض تملك حوالي 100 عين وهذه العيون موجودة في الرأس على شكل تشبه قرص العسل تقوم عين البعوض باستلام هذه الاشارات وتنقلها الى الدماغ.

 

البعوضة عندما تقوم بمص الدم:

البعوضة عندما تقوم بمص الدم تستعمل تقنية تجلب الحيرة للعقول فالنظام المعقد المستعمل هي: عندما تحط على الهدف فتقوم بتحديد مكان معين بواسطة الشفاه الموجودة في الخرطوم، فالبعوضة لها إبرة مغلفة بغلاف خاص تخرجها عندما تقوم بمص الدم.

 

إن الجلد لا يثفب بواسطة هذه الإبرة كما هو متصور. ولكن هنا اصل من يقوم بالعمل، هو الفك العلوي التي تشبه السكين والفك السفلى التى تحتوى على أسنان مائلة نحو الداخل. ومن المكان المنشق تدخل الإبرة إلى أن تصل إلى العرق وتقوم بعملية مص الدم.

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
45981008

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية