متفرقات مقروءة

دعاء لحفظ القرآن

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لأمير المؤمنين (عليه السلام) : "أعلمك دعاء لا تنسى القرآن: -اللهم ارحمني بترك معاصيك أبداً ما أبقيتني، وارحمني من تكلف ما لا...

أصناف آيات القرآن

الإمام علي (ع): إن الله تبارك وتعالى أنزل القرآن على سبعة أقسام، كل منها شاف كاف، وهي: أمر، وزجر، وترغيب، وترهيب، وجدل، ومثل، وقصص وفي القرآن ناسخ ومنسوخ ومحكم ومتشابه،...

فضائل سورة الطارق

عن ابن البطائني، عن أبيه، عن المعلى بن خنيس، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: من كانت قراءته في فرائضه بـ ﴿وَالسَّمَاء وَالطَّارِقِ﴾، كانت له عند الله يوم القيامة...

﴿حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعلي (عليه السلام): يا علي، أنت خليفتي على أمتي في حياتي وبعد موتي، وأنت مني كشيث من آدم، وكسام من نوح، وكإسماعيل من...

فضائل سورة الفيل وسورة قريش

عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: من قرأ في فرائضه ﴿أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ﴾ شهد له يوم القيامة كل سهل وجبل ومدر، بأنه كان من المصلين، وينادي...

فضائل سورة المزمل

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرء سورة المزمل في العشاء الآخرة، أو في آخر الليل كان له الليل والنهار شاهدين مع سورة المزمل، وأحياه الله حياة طيبة...

حقيقة التأويل

التأويل يستعمل بمعنى توجيه المتشابه، وهو تفعيل من الأول بمعنى الرجوع لأن المؤول عندما يخرج للمتشابه وجهاً معقولاً، هو آخذ بزمام اللفظ ليعطفه إلى الجهة التي يحاول التخريج إليها، ومن...

التمثيل السابع عشر - سورة التوبة

"الضرار": هو إيجاد الضرر عن عناد. "الإرصاد" بمعنى الإعداد. "البنيان" مصدر بنى. و"التقوى" خصلة من الطاعة يحترز بها عن العقوبة، والواو فيه مبدلة من الياء لأنّها من وقيت. "شفا": شفا...

مناقشة ادعاء نسخ آية: (ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله إن الله واسع عليم)

فقد نسب إلى جماعة منهم ابن عباس، وأبو العالية، والحسن، وعطاء، وعكرمة، وقتادة، والسدى، وزيد بن أسلم أن الاية منسوخة واختلف في ناسخها فذكر ابن عباس أنها منسوخة بقوله تعالى

آخر ما نزل

جاء في رواياتنا: أنّ هي سورة النصر، روي أنّها لمّا نزلت وقرأها (صلى الله عليه وآله) على أصحابه، فرحوا واستبشروا، سوى العباس بن عبد المطلب، فإنّه بكى، قال (صلى...

مناقشة ادعاء نسخ آية: (وأحل لكم ما وراء ذلكم)

فقد قيل إنها منسوخة بما دل من السنة على تحريم غير من ذكر في الاية من النساء، وثبوت هذه الدعوى موقوف على أن يكون الخاص المتأخر ناسخا للعام المتقدم لا...

كيف يقولُ زكريَّا: ﴿أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ﴾

الاستفهامُ الذي صدَر عن نبيِّ الله زكريَّا (ع) لم يكن للتّعبير عن الاستبعاد لقدرة الله على استجابة الدَّعوة التي دعا بها ربَّه وإنَّما هو لغرض التَّعبير عن الاستعظام لقدرة الله...

معنى قوله تعالى: ﴿قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَنَ﴾

الآيةُ الشريفة نزلت على خلفيَّةِ توهُّمٍ وقع فيه المشركون أو بعض غير المؤمنين حينما وجدوا الرسولَ (ص) تارةً يدعو باسم الله تعالى وتارةً باسم الرحمن، فتوهَّموا أنَّ النبيَّ (ص) يدعو...

آيـة قصـر الصـلاة

ان الاية دلت على مشروعية القصر في السفر، وقد فعله رسول اللّه (ع) وفعله المسلمون، وكذلك الائمة بعده، ولم يتم احد منهم الصلاة في السفر فمقتضى قواعد علم الاصول، عدم...

نوحٌ يدعو على قومه بالضلال!!

المصحِّح لاستعمال لفظ الضلال: هذه الفقرة من دعاء نوح (ع) على قومه وقعت منه بعد أن دعاهم إلى الله عزّ وجلّ ألف سنة إلاّ خمسين عامًا، وكان منشأ دعائه عليهم...

صفات الله الثبوتية الفعلية (الصدق، الحكمة)

قال تعالى: ﴿اللّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثًا﴾. وقال سبحانه: ﴿قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ...

عطاء الله تعالى ونعمته التي لا تحصر

إنَّ نِعَمَ الله على الإنسان كثيرة وكبيرة ولا يمكن لهذا الإنسان أن يحصي نعم الرحمن، فلقد سخَّر له كل ما في الكون من موجودات وجعلها في خدمته وتعمل لصالحه وما...

ألا تتنافى هذه الآية مع كون الاسلام ديناً عالمياً؟

بما أن الأنبياء المبعوثين لهداية عموم البشر يتعاطون أول وهلة مع قومهم على وجه التحديد، فيجب أن يكون كتابهم السماوي بلغة قومهم؛ ثم يتعين نشر ما جاءوا به إلى كافة...

سبب نزول الآية رقم (7) من سورة الأنعام

(بسم الله الرحمن الرحيم) قوله تعالى: (ولو نزلنا عليك كتابا في قرطاس) الآية. قال الكلبي إن مشركي مكة قالوا: يا محمد والله لا نؤمن لك حتى تأتينا بكتاب من عند...

سبب نزول الآية (7) من سورة النساء

كانت العرب في الجاهلية تورث الذكور دون الإِناث، وكانوا يعتقدون أنّه لا يرث من لا يطاعن بالرماح ولا يقدر على حمل السلاح، ولا يذود عن الحريم والمال، ولهذا كانوا يحرمون...

سبب نزول الآية رقم (274) من سورة البقرة

* قوله: (الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية) الآية. أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم النصراباذي قال: أخبرنا أبو عمرو بن محمد قال: أخبرنا محمد ابن الحسن بن الجليل قال: حدثنا...

سبب نزول الآيات من رقم (11) إلى رقم (31) من سورة المدثر

نزلت الآيات في الوليد بن المغيرة المخزومي وذلك أن قريشا اجتمعت في دار الندوة فقال لهم الوليد إنكم ذوو أحساب وذوو أحلام وإن العرب يأتونكم فينطلقون من عندكم على أمر...

سبب نزول الآية رقم (223) من سورة البقرة

* قوله تعالى: (نساؤكم حرث لكم) الآية. أخبرنا أبو بكر أحمد بن الحسن القاضي قال: أخبرنا حاجب بن أحمد قال: حدثنا عبد الرحيم بن منيب قال: حدثنا سفيان بن...

سبب نزول الآية رقم (1 - 2) من سورة الحجرات

(بسم الله الرحمن الرحيم) قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله) أخبرنا أبو نصر محمد بن إبراهيم قال: أخبرنا عبيد الله بن محمد العكبرى قال:...

القصّة المؤلمة لـ (فدك)

(فدك): إحدى القرى المثمرة في أطراف المدينة، وتبعد 140 كم عن خيبر تقريباً، ولمّا سقطت قلاع خيبر في السنة السابعة للهجرة، الواحدة تلو الأخرى أمام قوّة المسلمين، واندحر اليهود.. جاء...

رسالة النبي إلى رؤساء العالم

عندما استقر الإسلام نسبيا في الحجاز، أرسل رسول الله (ص) رسائل إلى عدد من كبار رؤساء العالم في ذلك العصر. في بعض هذه الرسائل اعتمد على الدعوة إلى التوحيد -المبدأ...

فتح خيبر

لما عاد النبي (ص) من الحديبية نحو المدينة أمضى شهر ذي الحجة كلّه أياما من شهر محرم الحرام من السنة السابعة للهجرة في المدينة، ثم تحرك بألف وأربعمائة نفر من...

النبي الخاتم (صلى الله عليه وآله وسلم) -5

قال المفسرون: خطابهم هذا لعامتهم بعد استماع الآيات تنبيه لهم على الجد في التمسك بدين آبائهم، وتحريض لهم عليه صلى الله عليه وآله وسلم. وفي توصيف الآيات بالبينات نوع عتبى...

انحرافات قوم لوط (ع) -2

لبث لوط في قومه ثلاثين سنة، يدعوهم إلى الله عز وجل. وكانوا لا يتنظفون من الغائط ولا يتطهرون من الجنابة ولم ييأس لوط (عليه السلام) من دعوتهم، وكانوا قد حذروه...

أصحاب الفيل

جهز النجاشي جيشاً عظيماً يبلغ سبعين ألف محارب بقيادة (أرياط) ووجهه إلى اليمن. وكان (أبرهة) أيضاً من قواد ذلك الجيش. اندحر(ذون نواس) وأصبح (أرياط) حاكماً على اليمن، وبعد مدة ثار...

ظمأ

- الظمء: ما بين الشربتين، وال: العطش الذي يعرض من ذلك. يقال: ظمئ ي فهو ظمآن. قال تعالى: (لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى) [طه/119]، وقال: (يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا...

شكل

المشاكلة في الهيئة والصورة، والند في الجنسية، والشبه في الكيفية، قال تعالى: (وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ) [ص/58]، أي: مثله في الهيئة وتعاطي الفعل، وال قيل: هو الدل، وهو في الحقيقة...

صـدد

الصدود والصد قد يكون انصرافا عن الشيء وامتناعا، نحو: (يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًا)، وقد يكون صرفا ومنعا نحو: (وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ)، (الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ)،...

نسخ

ال إزالة شئ بشئ يتعقبه ك الشمس الظل، والظل الشمس، والشيب الشباب. فتارة يفهم منه الإزالة وتارة يفهم منه الاثبات، وتارة يفهم منه الأمران. و الكتاب إزالة الحكم بحكم يتعقبه، قال تعالى:...

سطا

- السطوة: البطش برفع اليد. يقال: به. قال تعالى: (يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا) [الحج/72]، وأصله من: الفرس على الرمكة (الرمكة: الأنثى من البراذين، والجمع رماك ورمكات....

نبز

ال التلقيب قال (ولا تنابزوا بالألقاب).

جديد المقالات

الحجرات: سورة الأخلاق والآداب 

قيمةُ الإنسان بنظر الإسلام -كما أفاد القرآن الكريم- هي بالتقوى لله. فالتقوى هي المعيارُ الذي يُقاس بها قيمة الإنسان، فبها يتحددُ مقدار كمالِ الإنسان، فكلَّما كانت تقواه آكدُ في النفس...

﴿لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ﴾ لماذا لم يقل الظالمون؟

الفعل " نال" من الأفعال التي يكون إسنادها إلى الفاعل كإسنادها في المعنى للمفعول به فالشيء الذي نلتَه فقد نالك فلك أن تجعل الشيء فاعلاً للفعل "نال" ولك أنْ تجعل...

معنى: ﴿لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ﴾؟

وهذا الإشكال ينشأ عن توهُّم الملازمةِ بين التوبة وإرتكابِ المعصية، وليس من دليلٍ على هذه الملازمة، فقد تنشأُ التوبة عن ارتكابِ العبد للمعصية، وقد تنشأ عن مخالفته للأولى كتركِه لمستحبٍ...

واقعُ الشفاعةِ والمحرومونَ منها

قبولَ الشفاعة تفضُّلٌ من الله تعالى، لذلك فهي لا تُنافي العدل الإلهي، لأنَّ معنى العدل هو إعطاء كلَّ ذي حقٍّ حقَّه، فمَن كان مستحقَّاً للجنَّة فإنَّه سيدخلُها، ومَن كان مستحقَّاً...

معنى الآية: ﴿وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ﴾

فبناءً على الاحتمال الأول يكون مرجع كلا الضميرين في قوله: ﴿إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ﴾ وقوله: ﴿قَبْلَ مَوْتِهِ﴾ عائداً على عيسى المسيح (ع) ويكون مفادُ الآية هو أنَّه ما من أحدٍ من...

حديثٌ حول سورة الماعون -3

ثم إنَّ الكلام حول تحديد مَن هم الساهون عن صلاتهم، فإنَّ الظاهر من الآية هو أنَّهم المتساهلون في أدائِها فلا يُبالونَ أنْ تفوتهم أحياناً أو أنْ تفوتهم مطلقاً، ولا يُبالون...

محاضرات عشوائية

الحٌجٌرات: من مظاهر التقديم بين يدي الله ورسوله (ص)
خطبة الجمعة: حديث حول سورة الماعون -٥
خطبة الجمعة: حديث حول سورة الحجرات -١
حديثٌ حولَ سورةِ العصر -4
الحجرات: حديثٌ حول آية النبأ-2
خطبة الجمعة: حديث حول سورة الماعون -٤

جديد المحاضرات

المبعثُ النبويُّ وعالميَّة الإسلام
الحُجُرات: ﴿اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ ..﴾ -1
الحجرات: حديثٌ حول آية النبأ-2
الحجرات: حديثٌ حول آية النبأ-1
الحُجُرات: رفعُ الصوت في مَحْضَرِ النبيِّ الكريم (ص) وعند قبرِه
الحٌجٌرات: من مظاهر التقديم بين يدي الله ورسوله (ص)

جديد مسائل وردود

صوتيات عشوائية

ما تيسَّر من سورة النساء
ما تيسر من سورة الأنعام من الآية 88 إلى الآية 96
ما تيسَّر من سورة الكهف - 1
يا من له الأمر
آيات الأحكام الحلقة (192)
ما تيسَّر من سورة العلق